مرحبا بالضيف | دخول أخبار الكلمة: بعد أن نشرت (الكلمة) ملفا ضافيا عن سليمان فياض، تعدد الراحلون الشهر الماضي من جونتر جراس إلى الفيتوري والأبنودي. واختارت (الكلمة) في عددها الجديد، العدد 97 لشهر مايو (آيار) 2015 أن تفرد ملفها للكاتب الألماني الكبير لأهمية انتاجه الأدبي ولجسارته في الحفاظ على جذوة (الكلمة) نبراسا للضمير الإنساني، ومقاومة للكذب. كما نشرت في باب شعر قصيدته الشجاعة التي طرح فيها الحقيقة في وجه الخوف وغطرسة القوة. وقال فيها ما يجب أن يقال بصرف النظر عن العواقب، فهذا دور الكلمة ودور الكاتب الذي يطمح إلى أن يكون ضميرا للإنسانية. فهم (الكلمة) هو الاحتفاء بحراس الكلمة والإعراض عن كلاب الحراسة. ولم تنس (الكلمة) رحيل الفيتوري فخصصت باب علامات هذا الشهر له، في دراسة شاملة عن حياته ومساراته ومنجزه الشعري. ويتوقف العدد كذلك عند الانتخابات المهزلة التي فاز فيها للمرة الخامسة المستبد بالسودان، والمسؤول عن بدايات تفككه. وتواجه هذا الوضع السوداني المذري بمرآة له في مقال قديم للطيب صالح. كما تنشر مقالا عن كيف أن الثورة السورية لم تعد ثورة بعدما تسلحت، ووقعت في أنشوطة لاعبين محليين ودوليين حولوها لحروب بالوكالة قد تؤدي إلى تفكيك الدولة السورية ودمارها. ويهتم العدد أيضا بالمسرح المغربي، فيقدم نصا حول استحضار الكاتب المغربي الكبير محمد شكري فيه، كما يقدم نصين عن المسرحي المغربي الطيب الصديقي: وشهادات عنه، ومراجعة لكتاب صدر مؤخرا حول مسرحه. وجاء العدد حافلا كالعادة بالمواد النقدية والنصوص الإبداعية، وقدم رواية جديدة جاءت هذه المرة من العراق، وديوان شعر من تونس. كما ينطوي العدد على طرح العديد من القضايا ومتابعة منجزات الإبداع العربي من شعر ورواية ومساراته؛ مع المزيد من القصائد والقصص، وأبواب (الكلمة) المعهودة من دراسات وشعر وقص وعلامات ونقد وكتب وشهادات/ مواجهات ورسائل وتقارير وأنشطة ثقافية. *** «لعل أهم ما يمكن قوله لاتحاد الكتّاب الفلسطينيين، هو ضرورة التوجه إلى تبني مشروع ثقافي تنويري، ستكون من بين أمضى أدواته، مجلة إلكترونية فلسطينية للفكر وللآداب والفنون، تحاكي تجربة مجلة «الكلمة» الشهرية... ويمكن لكل كاتب أو أديب أو ناقد أن يطّلع على مجلة «الكلمة» عبر موقعها لكي يتعرف على منبر فكري وأدبي واجتماعي مرموق، نحن أحوج الناس إليه» من مقالة للكاتب عدلي صادق في جريدة «الحياة الجديدة». English
K Logo
Skip Navigation Links
العدد الحالى
أرشيف الكلمة
الأرشيف الرقمي للمجلات العربية
الإعلانات والخدمات
إتصل بنا
Skip Navigation Links
محرك بحث الكلمة
محرك بحث جوجل
البحث فى الأرشيف
ISSN 2050-6856
العدد 97 مايو 2015
مختارات
ثورات اليمن المجهضة .. وانتصار الظ...
لماذا يكرهوننا؟ وضرورة تغيير السؤا...
رحيل محمد عابد الجابري: مفكر تألق ...
نصر حامد أبو زيد: الإنسان والعالِم...
لماذا هذه المجلة؟...
الأكثر قراءة
كيف تقتل الأرنب (رواية العدد)...
مَجْـنُونُ سَالِفِ السَّـلِـيقـَة ...
مهرجان «كان» السينمائي هل يدشن في ...
الارتجال في المسرح العربي...
نزف صوت صمت نصف طائر...
تأصيل الأنواع وتصنيفها في النقد ال...
زينب عفيفي تكتب القصة في «خمس دقائ...

AD Space

AD Space
الكلمة محرك بحث الكلمة    
  خيارات البحث ( تخصيص طريقة البحث وكذا البحث فى عدد معين أو لكاتب معين أو فى باب معين )
  طريقة البحث 
 عدم إختيارك لهذا الخيار يعنى البحث فى جميع الأعداد
 عدم إختيارك لهذا الخيار يعنى البحث فى مقالات جميع الكتاب
 عدم إختيارك لهذا الخيار يعنى البحث فى جميع الأبواب
ترتيب النتائج
البحث الذكى للكلمات
نتائج البحث
إِريْـس.. ولا نَعْلَمُ مَـاذا بَعْـد؟! (عبدالوهاب العودي)
على وقع الدمار في حرب صعدة، يستدعي الشاعر تواريخ الدمار وتجلياته الممتدة في الذاكرة العربية من بيروت إلى بغداد ومن غزّة إلى سوات، في انشودته التهكمية لإله الحرب إريس الذي لم يشبع بعد من الوحشية والدمار. وفي الوقت التي تهزنا عبر تراكب الصور في القصيدة صور الدمار الوحشية، ورياح التسليع والعولمة. تأتي هذه الدعوة الشعرية البليغة من الشاعر اليمني للتسامح والى عالم بقيم تنتصر للحياة.
نتيجة واحدة فقط

رجاء أكتب لنا عن رأيك فى محرك بحث الكلمة وهل تجد دائما ما تبحث عنه,  وكذا ما تراه مناسبا من وجهة نظرك لتطوير محرك بحث  الكلمة حتى يكون أكثر فاعلية - برجاء مراسلتنا على البريد الاكترونى  info@alkalimah.net
     

AD Space

AD Space

AD Space

AD Space
جميع الحقوق محفوظة لمجلة الكلمة 2011 | أعمال البرمجة والتطوير Logicsoft. Corporation