سندباد عصري... نواة أدب الرحلة العربي

رشـا أحـمـد

يضم الكتاب مغامرات حسين فوزي كأديب وطبيب شاب في المحيط الهندي، عبر رحلة بحثية على سفينة صغيرة مع مجموعة من الشباب أعضاء بعثات أجنبية. وكتابه بأنه مستوحى من تلك الرحلة دون أن يكون له علاقة بالقصة الرسمية، وإنما هو صفحات ضمنها صوراً وخواطر أوحت بها جولاته في أنحاء المحيط الهندي. إقرأ المزيد...

الموسيقى العربية... من نمطية التطريب التقليدية إلى فضاء الحداثة

رشـا أحـمـد

يرصد المؤلف بدايات تحرر الموسيقى العربية من الرتابة والتطريب التقليدي على الطريقة التركية العثمانلية إلى الحداثة والتعبيرية، مشيراً في هذا السياق إلى الموسيقار سيد درويش ودوره الكبير في تطوير الموسيقى لتصبح صورة صادقة لتصوير ما يجيش في صدور الملايين من أفراد الشعب. وحرّر الموسيقى العربية من الالتزام بالنماذج القديمة التقليدية وتجاوب مع البيئة المصرية الصميمة فعبّر عنها في ألحانه عبر مسرحياته الغنائية. إقرأ المزيد...

«مايو 1968» ... لغز انتفاضة الطلبة والعمال التي زلزلت فرنسا

رشـا أحـمـد

يخلص باديو إلى عدة دروس منها أهمية المضي من اللاضرورة إلى الممكن تطبيقا للشعار الذي تم ترويجه في أحداث مايو: «كن واقعيا واحلم بالمستحيل». ويرى أنه يجب الحفاظ على اللغة التي لم يعد يتجاسر أحد على نطقها بحجة أن العالم تغير ولم يعد كما مضى، اللغة التي تتضمن كلمات من نوعية: الشعب، العامل، العدالة الاجتماعية، فاستنكار التفوه بمثل هذه الكلمات يعد برأيه نوعا من الإرهاب اللغوي. إقرأ المزيد...

صلاح أبو سيف يروي مذكراته بعد ربع قرن من رحيله

رشـا أحـمـد

تلقي هذه المذكرات الضوء على جوانب مستترة مهمة في حياة مخرج عبقري قدم عشرات الأفلام، أصبح بعضها علامة في تاريخ السينما في مصر، منها «الزوجة الثانية»، و«شباب امرأة»، و«أنا حرة»، و«القاهرة 30»، و«بداية ونهاية»، و«بين السماء والأرض»، ونقل الصورة السينمائية من حياة القصور المترفة إلى بساطة الحارة الشعبية. إقرأ المزيد...

لماذا كنا نريد أن نصبح علماء «أنثروبولوجيا»؟

رشـا أحـمـد

يرى العالم الفرنسي أن عالم الأنثروبولوجيا أياً كانت درجة خروجه عن جذوره واضطراره إلى الابتعاد عن أصوله يحاول أن يوصّل إلى المجموعة محل الملاحظة والدراسة والتي يستقي منهم المعلومات، أن ما يعتبرونه طبيعياً وأكيداً إنما هو ثقافي وإشكالي، بعبارة أخرى ليس قدراً ومكتوباً لا يمكن الفكاك منه بالضرورة. إقرأ المزيد...