إيلينا فيرانتي تحكي عن قصتها مع القراءة والكتابة ألما ومسرة

أحمد شافعي

خرجت إيلينا فيرانتي من سنوات التكوين بأن لديها نوعين من الكتابة يتعايشان في نفسها، هما الكتابة "الطائعة" والكتابة "الطائشة"، الأولى تلتزم الهوامش، تحترم النحو والترقيم والقواعد والإجماع على ما يصنع القالب الأدبي الجيد ويضمن ثناء أصحاب السلطة الأدبية، والنوع الثاني من الكتابة جامح، فائض عن السطور، رافض للانصياع لأي معايير وأي قالب، وهذه هي "الكتابة في ما وراء الهوامش". إقرأ المزيد...