تمثًّل التاريخ في الرواية الجزائرية المعاصرة

محمد الأمين بحري

يقدم الباحث الجزائري هنا تحليلا نقديا لعدد من الروايات الجزائرية المعاصرة التي تناولت التاريخ، شخصيات وأحداث، ويكشف لنا كيف أن بعض نماذجها قد خانها التوفيق الفني كثيرا، وانتابها التخليط الفج بين الزمنين التاريخي والسردي، ومع ذلك فازت هذه الرواية المختلة فنيا وتاريخيا بجائزة خليجية كبيرة. إقرأ المزيد...

من كتابة المأساة إلى مأساة الكتابة

محمد الأمين بحري

يكشف الناقد الجزائري هنا في قراءته التحليلية لتلك الرواية الجديدة عن مدى تهلهل الحبكة السردية فيها، وضعف بنيتها الروائية، واكتظاظ متنها بالحشو الذهني لمعارف الرحلة إلى البلقان، دون الوعي بوظيفة المكان في بلورة الشخصية وخلق دوافع حركتها. فضلا عن سيطرة المحكيات الضمنية الملصقة بالنص وغير الموظفة فيه. إقرأ المزيد...

إشكلات البناء الروائي معرفيا وسرديا ولغويا

محمد الأمين بحري

يقدم لنا الناقد الجزائري المرموق قراءة في أحدث روايات واسيني الأعرج تكشف إشكاليات معرفية فيها بسبب الخلل في البناء الهوياتي للشخصيات، وأخرى بالبناء الروائي من العنوان وحتى أفق التوقع والشخصيات والحبكة ونشاز العلاقات المنطقية للسرد، وصولا إلى التعجل في الكتابة والأخطاء وتداعي اللغة وتفكك التراكيب. إقرأ المزيد...

مبدأ السرد التكاملي

محمد الأمين بحري

يكشف لنان الناقد الجزائري هنا كيف يتحقق مبدأ السرد التكاملي الذي تتضافر فيه عناصر العمل الروائي وتتكامل في رواية عبدالكريم بنينه التي يتناولها هنا بالتحليل النقدي. ويوازي بين بنية الرواية وبنية الأغنية العاصمية التي يتبدل إيقاعها، والتي تقدم لنا الكثير مما تنطوي عليه الرواية من رؤى ورموز. إقرأ المزيد...

آليات التسريد وخصوصيات التجديد

محمد الأمين بحري

يتناول الناقد الجزائري هنا تلك الرواية الجزائرية الجديدة، كاشفا عن طبيعة بينتها، وتمكنها من أدواتها السردية، ونجاحها في تقديم نص لا يعتمد على معارف جاهزة ليستعملها، وإنما ليعدلها، ويكملها وينقدها حين يضيف إليها من مخيلته تشكيل نفسيات شخصياته وحبك صراعها، وتعقيد مصائرها وأحداثها. إقرأ المزيد...

الرواية الانشطارية وسردية التاريخ المُحتجز

محمد الأمين بحري

يقدم لنا الناقد الجزائري هنا تحليلا سرديا لرواية جزائرية جديدة تعمد إلى الألاعيب التسريدية في بنية تمزج بين الرواية البوليسية والتاريخية، يمارس فيها الكاتب فعل القراءة لحد سيطرته على فعل الكتابة، الأمر الذي قضى على عناصر مهمة في السرد البوليسي، والتاريخي والنسق التشويقي الذي يتطلبانه. إقرأ المزيد...

الرواية التاريخية ثلاثية التخييل

محمد الأمين بحري

يكشف لنا الناقد الجزائري المرموق هنا عن تفرد رواية «الديوان الإسبرطي» بين مثيلاتها من الروايات الجزائرية التي استخدمت التاريخ، وعن كونها رواية تطرح رؤية تاريخية متعددة الأبعاد بالمعنى البنائي والتوثيقي والفكري، رغم كل هناتها، فقد أضافت فصلاً هاماً من فصول الرواية التاريخية العربية والجزائرية عميقة الارتباط بالتاريخ. إقرأ المزيد...

الرواية الفصامية وانغلاق السرد

محمد الأمين بحري

في قراءته لرواية «جيم» لسارة النمس يتناول الناقد الجزائري مدى التداخل والتراكب بين النصوص الثلاثة التي يتكون منها السرد، وكيف يريق بعضها الشك على البعض الآخر في نوع من تجسيد فصامية البنية الروائية في تصاديها مع فصام الشخصيات المسكونة بالهواجس المقلقة وفصام الواقع كله. إقرأ المزيد...

جماليات الهدم الروائي للعالم

محمد الأمين بحري

يكشف الناقد الجزائري هنا عن آليات التسريد في هذه الرواية الجزائرية الجديدة التي استطاعت أن تدخل متغيرات التكنولوجيا الجديدة إلى بينة النص الروائي، الذي لم يعد يلجأ إلى معارف جاهزة ليستعملها، وإنما ليعدلها، ويكملها وينقدها حين يضيف إليها من مخيلته تشكيل نفسيات شخصياته، وحبك صراعها، وتعقيد مصائرها وأحداثها. إقرأ المزيد...

أوشام الجسد .. وأوهام السرد

محمد الأمين بحري

يكشف الباحث الجزائري هنا عن مدى تهالك البنية السردية في رواية أحلام مستغانمي ونسجها لشبكة من أوهام السرد التي توقع القارئ في شراكها، دون أن تقدم له ما يقيم أود التوقعات التي أثارتها سواء على مستوى مقارعتها للمحرمات السائدة من جنس ودين وسياسة أو في رسمها للشخصيات. إقرأ المزيد...

أبطال الطاهر وطار.. انسجام الخطاب وتفكك العالم

محمد الأمين بحري

يتناول الأكاديمي الجزائري رواية "الزلزال"، فيقارب معنى الفصامية المتعددة لبطل وحيد في كون هجرته الآلهة، وما انفكت سرديته تحاول مجادلة الملحمة. ويشير لمفرد شخصيات الطاهر وطار من حيث انسجام خطابها الروائي من صلب تفكك العالم الروائي الذي تتشظى فيه ذواتها لتتوحد مآسيها وخطاباتها. إقرأ المزيد...

ما وراء العقل والجنون.. هكذا تكلم ميشال فوكو

محمد الأمين بحري

يشدد الأكاديمي الجزائري على أن فوكو يبتدئ حفرياته في الثقافة الأوربية، برصد آثار الصراع بين العقل والجنون، والذي أدى إلى تتويج العقل بالمركز المتحكم في العالم الغربي، وألقى بالجنون إلى هامش الإقصاء، على خلفية طبقيّة وتراتبيّة تولي الطرف الأقوى-العقل الصحة وقيادة كليّة التاريخ. إقرأ المزيد...